وجه وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف كتاباً إلى قيادة الجيش بشأن تعميم أصدرته القيادة ألغت بموجبه قراراً بقبول مدنيين بصفة مجنّد، كان قد تم قبولهم للإلتحاق في الجيش بوقت سابق.
وتمنّى الوزير الصرّاف على قيادة الجيش الإيعاز لمن يلزم السماح لهؤلاء المدنيين الذين تمّ إلغاء قرار قبولهم، بتقديم طلبات جديدة لانتقاء مستوفي الشروط من بينهم، وذلك بعد إخضاعهم للفحوصات الطبية اللازمة وفقاً للمعايير والأصول المتبعة، لاختيار المجنّدين للتعاقد معهم بصفة مجنّد مددت خدماته.