تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الاستاذ سعد الحريري وبمناسبة مرور ١٥ عاماً على تأسيس جمعية “أصدقاء لبنان – موناكو”، احتفلت الجمعية بعيدها الـ١٥، بحضور رئيستها السيدة بوران الحلاني في فندق “كنمبينسكي” في بيروت وبحضور دولة الرئيس الحريري يرافقه مدير مكتبة السيد نادر الحريري .كما حضر كل من: معالي النائب بهية الحريري، وعراب الجمعية الفنان عاصي الحلاني، وسفيرة الجمعية الكاتبة السيدة نورا شفيق الحريري وعائلتها، ورئيس اتحاد بلديات الزهراني ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، والإعلامية أنابيلا هلال و الدكتور جمال فياض وعقيلته ، بالإضافة الى ابرز الشخصيات الفنية  وشخصيات اجتماعية وإعلامية وسياسية .
استهل الحفل بعرض فيلم وثائقي قصير عن الإنجازات الثقافية للكاتبة نورا شفيق الحريري وعن الجمعية. ومُنحت الكاتبة نورا شفيق الحريري لقب سفيرة الجمعية وقدم لها درعاً تكريمياً كرمز لمجهودها تجاه الجمعية والمساعدات التي تقدمها. الى ذلك، وقعت نورا الحريري كتابها الماسة المفقودة المخصصة للأطفال.

وعقب بدء البرنامج الثقافي والفني المنوع تقدمت الكاتبة نورا شفيق الحريري بكلمة قالت فيها: “دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني وابن عمي السيد سعد الحريري بهذه الخطوة أبدأ ما ترددت انا وعم امشي فيها ونحن في لبنان بأمان تحت رعايتك بكل وقت ولحظة، وانت فخر لكل شخص بعائلتك ولكل اللبنانيين لان الجميع يشعر دائماً بمحبتك للبلد “.

واكدت الكاتبة نورا الحريري أنها سوف تسعى دائماً لمساعدة اطفال لبنان وخاصة الأقل حظاً للنهوض بالمجتمع اللبناني.

وعلى هامش الاحتفال قدمت الفنانة ماريتا الحلاني أغنيتين، وختم الحفل بعزف من عازفة الكمان الفنانة حنين وفرقتها واضفت جواً من الألفة بين الحضور وجرى خلال الحفل مزاد علني وقد عاد ريعهم الى الجمعية