برعاية وزير الدفاع الوطني، أقيم بعد ظهر اليوم في الجامعة الأميركية في بيروت، حفل إطلاق دراسة حول “الجدوى الاجتماعية ـــ الاقتصادية للأعمال المتعلقة بالألغام في لبنان”، والذي نظمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بالتعاون مع المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام في الجيش. حضر الحفل ممثل وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب وقائد الجيش العماد جوزاف عون العميد الركن زياد نصر، بالإضافة إلى شخصيات سياسية وعسكرية وهيئات ديبلوماسية وعدد من الفعاليات والمدنيين.

وقد ألقى العميد الركن نصر كلمةً جاء فيها: “اجتماعنا اليوم هو لنتشارك معكم بهذه النتائج، وننشر صورة واضحة في لبنان وأمام جميع الشركاء والمهتمين حول قيمة الأعمال المتعلقة بالألغام وتأثيرها، ليس من الناحية الأمنية للمواطنين وحَسْب، بل من الناحية الاجتماعية ـــ الاقتصادية أيضاً، ونسعى إلى تعميم الفائدة خارجَ لبنان للدول المانحة كما للدول المتضررة من التلوث بالأجسام المتفجرة، التي يمكنها الاستفادة من هذه الدراسة”.