احتفاءً بنيل ثانوية الإمام الجواد التابعة لجمعية المبرّات الخيرية شهادة الجودة اللغوية باللغة الفرنسية ( (CELF، أقامت إدارة الثانوية حفلًا تكريميًّا لجميع معلّمي اللغة الفرنسية والمواد العلمية الذين نالوا هذه الشهادة، بحضور السفير الفرنسي في لبنان السيّد برونو فوشيه ومدير عام جمعية المبرات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله والنائب أنور جمعة ووفد من فعاليات المركز الثقافي الفرنسي وحشد من الفعاليات الدينية والتربوية والاجتماعية والإعلامية.

 

بداية، آيات من القرآن الكريم، ثم النشيد الوطني اللبناني، فالنشيد الوطني الفرنسي، تبع ذلك فقرة فنّية قدّمها قسم رياض الأطفال، وكورال إنشادي باللغة الفرنسية أدّاه تلامذة الثانوية.

 

تحدّث في الحفل السفير فوشيه معربًا عن سعادته “لتقديم الشهادة لمؤسسة هي من أكبر المؤسسات في لبنان”، مؤكّدًا  “أنّ ذلك يدلّ على العلاقة العميقة والمتينة بين المركز الثقافي الفرنسي وجمعية المبرات الخيرية التي دخلت الشبكة العالمية للفرنكوفونية، والتي بدورها تقدم امتيازات عديدة للمؤسسة والمعلمين والطلاب على حدٍّ سواء على مختلف الأصعدة التربوية والاجتماعية والتطويرية. وشكر في ختام كلمته إدارة الثانوية على الاستقبال الحار.

 

ثمّ ألقى مدير عام جمعيّة المبرّات الخيرية د. محمد باقر فضل الله كلمة قال فيها “أخذت المبرّات على نفسها أن تمتلك بالفعل نظرةً إلى المستقبل البعيد محورها التطوير من خلال الإنسان، وانطلاقًا من دراسة الواقع واحتياجاته ومتطلّبات العصرالتكنولوجي المتسارع وقاعدة التواصل الإنساني والإيماني..

وأضاف ” كانت المبرّات وما زالت تبني مداميك الثقة مع الآخر وإنها سوف تؤكّد بقاءها كمؤسسة تربويّة إنسانيّة تعمل لخير الإنسان من دون النّظر إلى انتمائه المناطقي أو الطّائفي أو السّياسي، وهي لم ترتبط بأي جهة سياسيّة وليست في مواجهة أي عمل سياسي ولم ترتبط بأي محور إقليمي أو دولي، وستبقى تساهم في الاستقرار الاجتماعي للوطن بكلّ مكوّناته.”